الإفراج عن الأميركي المتهم بقتل شخصين في باكستان

أفرجت السلطات الباكستانية أمس عن الأميركي الذي يعمل لحساب وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) وقتل أواخر يناير رجلين في باكستان مقابل دفع «دية». وقال رنا صنع الله وزير العدل في إقليم البنجاب إن محكمة باكستانية برأت متعاقداً مع وكالة المخابرات المركزية الأميركية «سي آي إيه» متهماً بقتل اثنين، وأطلقت سراحه أمس بعد التوصل إلى اتفاق على دفع دية لأسرتي القتيلين الباكستانيين. وينهي الاتفاق الذي تم التوصل إليه، بعد بضع ساعات من توجيه الاتهام للأميركي، مواجهة دبلوماسية طال أمدها بين باكستان والولايات المتحدة. وقال الوزير «وجهت المحكمة في بادئ الأمر الاتهام له، لكن أسرتي القتيلين أبلغتا المحكمة في وقت لاحق أنهما تقبلان الدية وتعفوان عنه». وأضاف «برأته المحكمة من قضية القتل».

ليست هناك تعليقات: