الإسلام في مواجهة الإلحاد

الإسلام في مواجهة الإلحاد

هذا هو مناقشة يتصور بين مسلم وملحد. ولكن لأنه يقوم على المناقشات التي أجريتها مع الملحدين الفعلية.

مسلم: هل تؤمن بالله؟

الملحد: لا يوجد الله. يمكنك إثبات وجود الله؟

مسلم: الكون، والأرض، ونرى، السماء، الشمس، القمر، ... الخ، كلها دلائل وجود الله الذي خلق الكون.

الملحد: هل يمكنني أن نرى ونسمع والله؟

مسلم: لا يمكنك رؤية الله. لدينا كلام الله الذي هو القرآن. لغة القرآن هي اللغة العربية. نحن العرب، يعرفون جيدا أنه لا يمكن أن القرآن من تأليف بشر. وقد تحدى القرآن العرب القديمة لكتابة شيء يشبه القرآن الكريم. كان العرب القديمة الشعراء عبقرية لكنهم لم يستطيعوا. في الوقت الحاضر، وحاول بعض الأشخاص في كتابة شيء يشبه القرآن، لكنهم جعلوا أنفسهم مزحة.

الملحد: ثم أن القرآن الكريم هو للعرب فقط.

مسلم: القرآن هو كلام الله لجميع الشعوب. في الواقع يمكن أن يشعر العرب عظمة القرآن الكريم أكثر من بقية الشعوب. لكن لا يمكن للشعوب الأخرى قراءة ترجمة معاني القرآن الكريم. يمكن أن نرى الحكمة من القرآن. يمكن ان نرى الدقة العلمية في القرآن الكريم.

الملحد: هل تستطيع أن تعطيني مثالا للحكمة في القرآن الكريم؟

مسلم: الإسلام يحرم الشذوذ الجنسي وممارسة الجنس خارج نطاق الزواج. يمكننا أن نرى بوضوح أن الشذوذ الجنسي وممارسة الجنس خارج نطاق الزواج تسبب في انتشار مرض الإيدز الذي تسبب أو يتسبب في وفاة الملايين من الناس. الى جانب ذلك، مع الإسلام، يستطيع الرجل أن تتأكد من أن ابنه هو في الحقيقة ابنه. لكن في الدول الغربية، يستطيع الرجل أن يكون على يقين من أن ابنه هو في الحقيقة ابنه.

الملحد: أريد أن أتحدث عن وجود الله. تم خلق الكون من قبل الله. والذي خلق الله.

مسلم: لم يتم خلق الله. والله هو الأبدي.

الملحد: أستطيع القول بأن الكون هو الأبدية.

مسلم: إن الكون هو متغير، لذلك لا يمكن أن تكون أبدية.

الملحد: أنت لم تقنعني.

مسلم: أدعوكم لقراءة القرآن. أدعوكم لإعادة النظر حول فكرة العلمانية المشتركة التي لا يوجد الله. انها فكرة مشتركة، ولكن من الخطأ تماما.

ليست هناك تعليقات: